الطبقة الوسطى في البلدان العربية ) قياسها ودورها في التغيير(
الرئيسية » الطبقة الوسطى في البلدان العربية ) قياسها ودورها في التغيير(
المصدر: 
ESCWA اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي أسيا -
المؤلفون: 
اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي أسيا ( الإسكوا)
المنطقة الجغرافية: 
دولي
سنة النشر: 
2014
الممول: 
اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي أسيا - ESCWA
نوع البحث: 
كمي
الملخص والتوصيات: 

 
أصدرت اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا تقرير الطبقة الوسطى في البلدان العربية قياسها ودورها في التغييرويتضمّن هذا التقرير شرحاً مفصلاً لعوامل الاقتصاد السياسي الكامنة وراء نمو الطبقة الوسطى العربية وتآكلها، والتي يمكن أن تفسر سبب عجز هذه المنطقة الغنية بالموارد البشرية والطبيعية، والفريدة بتراثها وثروتها الثقافية وتنوّعها، عن مواجهة تحديات العصر، وغرقها في مستنقع الصراعات العرقية والدينية. فالمصير الذي آلت إليه الطبقة الوسطى العربية والذي يُستدَلّ من التحليلات الاجتماعية والاقتصادية الدقيقة، يسلّط الضوء على هذا المفصل المهم. 
ويخلص التقرير إلى أن تمكين هذه الطبقة يمهّد الطريق للخروج من المأزق الحالي الذي تقع فيه المنطقة على صعيد التنمية والحوكمة. 
ويعتمد التقرير ثلاثة نهج تقنية جديدة ومتميزة لدراسة حجم وسمات ومقوّمات الطبقة الوسطى، ويعرض السبل الكفيلة بدعم استمرار هذه الطبقة وتمكينها وتوسيعها. 
ويقدم التقرير مجموعة من التوصيات بشأن السياسات العامة ومنها وضع إطار سياساتي للأجلين القصير والمتوسط لحماية الطبقة الوسطى من التراجع إلى الفقر وزيادة قدرة الطبقة الفقيرة على الانضمام إلى الطبقة الوسطى، من خلال التركيز على أهمية الدولة الإنمائية المسؤولة اجتماعياً. وتوصل التقرير إلى أن الطبقة الوسطى لا تطلب المزيد من الإعانات، بل فرصاً منصفة في التنمية وفي العمل اللائق. أما تلبية هذا المطلب فتقتضي التحول من دولة ريعية تُقايض من أجل السلطة، إلى دولة إنمائية تعمل على تحسين الإنتاجية فتدفع بعجلة النمو الاقتصادي، وتعتمد سياسات اقتصادية واجتماعية شاملة للجميع فتحقق العدالة الاقتصادية والاجتماعية.